نبذة تاريخية عن تطور الملاكمة عبر العصور المختلفة

استخدام القبضة أو اليد في توفير المعيشة والأمان يعتبر مرحلة هامة في تاريخ الملاكمة، باعتبارها الرياضة الوحيدة التي تعتمد كليا علي القبضتين واليدين دفاعا وهجوما.

 أما الملاكمة عند الفراعنة فتؤكد الآثار الموجودة علي جدران معابد بني حسن بالمنيا، علي أن قدماء المصريين قد مارسوا لعبة الملاكمة من أجل إعداد الشباب القوي للقتال والاشتراك في الحرب، كما أثبتت هذه الآثار ممارسة قدماء المصريين اللكم وهم يلقون عدة لفائف تغطي القبضة والساعد حتى المرفق.

ووصفت روايات هومير وفيرجل حفلات الملاكمة عند الإغريق في تاريخ اليونان القديم، وكانت الملاكمة تمارس من أجل الترويح،  ومن أجل إسعاد وتسلية الملوك والأسياد في هذا العصر، كما كانت وسيلة ناجحة لإعداد الشباب بدنياً وقت السلم للعمل ووقت الحرب للقتال، وظهرت الملاكمة في الألعاب الأولمبية القديمة ( 776 ق.م) في الدورة الثالثة والعشرين عام 688 ق.م، وفيها حاز أرنوماستوس الإغريقي لقب أول بطولة في الملاكمة وقد قام هذا البطل فيما بعد بإعداد بضعة قواعد وقوانين للملاكمة في الألعاب الأولمبية القديمة.

 عند غزو الرومان لبلاد الإغريق في عام 146 ق.م تمت مشاركة الرومان للإغريق في ألعابهم ومناسباتهم المختلفة، وأدخلوا عدة تعديلات علي اللكم وقوانينه، كما كان الإمبراطور الروماني كاليجولا من عشاق الملاكمة، وكان يختار أبطاله من بلاد مختلفة ويقيم بينهم المنازلات ويصرف لهم الهبات المناسبة، كما ساهم في وضع القانون الروماني وكانت الجولات تتم في مكان بيضاوي الشكل يسمي بالمجتلد، له أسوار عالية يجلس فوقها المشاهدون. واتسم هذا الوقت بممارسة الملاكمة وجولاتها من أجل إسعاد الطبقة الحاكمة بمشاهدة العديد من جولات الملاكمة أو جولات الملاكمة المختلطة ببعض حركات المصارعة . وظلت الملاكمة علي هذا الحال حتى ألغيت الألعاب الأولمبية القديمة.

أما في العصور الوسطي فقد كانت الملاكمة محدودة الانتشار، ولم تعد منازلاتها تلك التي تثير الجماهير.

و كانت انجلترا من أول من أهتم بالملاكمة في العصر الحديث، ووضعت لها القوانين والتشريعات وكانت خطوة تاريخيه فتحت المجال لانتشار هذه الرياضة باعتبار أن هذه القوانين والتشريعات وجدت لحماية أرواح اللاعبين مع توفير الايجابية والفاعلية في الملاكمة.

و قد دخلت الملاكمة ضمن برامج الألعاب الأولمبية الحديثة عام 1904 في سانت لويس بأمريكا وكان عدد أوزان الملاكمة فيها 7 أوزان فقط، ثم غابت عن الألعاب الأولمبية عام 1912 في السويد.

 في عام 1916 لم تقام الدورة الأولمبية بسبب نشوب الحرب العالمية الأولى ثم عادت إلى أولمبياد 1920 ليصبح عدد أوزانها 8 أوزان، وانتخب السيد جون دوغلاس كأول رئيس للإتحاد الدولي للملاكمة الذي تأسس عام 1923، وتوالي علي رئاسته 11 شخصاً و قد كان آخرهم الدكتور شينك كو فو من الصين الوطنية  تايبي و الذي تقدم باستقالته بنهاية عام 2017.

ويجب أن نذكر هنا بأن الملاكمة كانت أيضا ضمن اﻻلعاب الأولمبية القديمة قبل الميلاد، و أنه قد حصل الملاكم العربي  آديمون علي أول ميدالية أوليمبية ذهبية للعرب.

وفي عام 1989 تم استخدام جهاز الكمبيوتر في احتساب النقاط لأول مرة في بطولة العالم، وقد كان من ضمن الحكام الدوليين فيها الحكم العراقي الدكتور محمد كمال، و قد أقيمت في موسكو-الإتحاد السوفييتي سابقاً.

و في عام 1997 أصبحت عدد جوﻻت الملاكمة 5 جوﻻت، زمن كل جولة دقيقتان فقط.

في عام 2002 تم تنظيم أول بطولة للعالم لفئة السيدات في سكرانتون – أمريكا وفي عام 2004 تم تنظيم أول بطولة للعالم للجامعات في أنطاليا – تركيا.

قوانين الملاكمة ومواعيد صدورها

فأول قانون في الملاكمة هو قانون جاك بروتون عام 1743م و ظل مستخدماً لمدة 89 عاما، و قانون لندن برايزريخ عام 1838م وهو ثاني قانون في الملاكمة وظل مستخدما مدة 20 عاماً، أما قانون الماركيز أوف كوينزيري عام 1865م وهو ثالث قانون في الملاكمة -ومازال يعتمد علي محتوياته في مبدأ تشريعات الملاكمة الحديثة- .

 كان قانون الماركيز أوف كورينزيري الخطوة الإيجابية الفعالة التي أثرت في تاريخ الملاكمة كلعبة رياضية و اتخذ هذا القانون للتشريع الدولي الذي نراه في عصرنا هذا، وهو القانون الدولي للملاكمة، فقد حتم في هذا القانون لبس القفازات والتلاكم ، جولات وبزمن محدد، وحرم استخدام المصارعة والضرب والدفع، ولأول مرة بعد صدور هذا القانون يتم اللعب واللقاءات علي كؤوس ودروع، ولأول مرة في عام 1872 م كان للملاكمين أوزانا، ولم تفرض هذه الأوزان إلا بين ملاكمي الدرجة الأولي الذين يزيد وزنهم عن 160 رطلاً، وقد حددت بثلاثة أوزان، الخفيف 140 رطل، المتوسط 158 رطل، و الثقيل فوق 158 رطل.

Leave a Reply